الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)

شاطر | 
 

 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة بس صغيرة
مديرهـــ عامهـــ
مديرهـــ عامهـــ
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 22/04/2012

مُساهمةموضوع: 2   السبت مارس 26, 2016 6:34 pm

- قلت ذلك في نفسي كثيرا , هرمتَ مبكرا يا صاح ، على كلِ وداعا
اغلق الخط وابتسم ابتسامة صادقة حين تذكر شيئا ما لكن الوقت لا زال باكرا فهبط للأسفل ، بينما هو كذلك استقرت عيناه على شقيقته باولا تتابع فلما في التلفاز , جلس بجانبها و هو يسند يده على خده متأملا انسجامها التام مع الفلم فقد كانت تصرخ حماسا تارة و تارة اخرى تهدئ محاولة الا يجذب انتباهها شيء اخر ، نظراته نحوها كانت تحمل كل معاني السخرية ، فكر قليلا ثم التقط جهاز التحكم بجانبها و قام بإغلاق التلفاز محاولا اغاظتها ، وقفت حينها بغضب و التفتت تهتف حنق
- ايها العِفريت لم فعلت ذلك , اعطني جهاز التحكم حالا
وقف يلوّح به وابتسامته الساخرة ذاتها تعتلي وجهه ، نفذ صبرها فقالت بغيظ
- يال صغر عقلك ، افعالك طفولية لأبعد حد هل تعلم
- احب ان يكون عقلي صغيرا فما شأنك انتي
ركلَت قدمه فانحنى متأوهأً بينما انتهزت الفرصة و أخذت جهاز التحكم ، اعادت تشغيل الجهاز ثم جلست تتابع بهدوء و كانما لم يحدث شي ، هدأ و جلس بجانبها لكنه ما لبث الا ان فزع حين التفتت له و صرخت بكل ما اوتيت من قوة
- لقد فاتني , فـــاتني , كله بسببك
هو يشك ان كان صوت صراخها لم يصل للصحراء ، لكنه تنهد براحة وابتسم بسخرية
- و مالذي فاتك ؟
- كنت .. كنت متحمسة لأرى كيف تعذب رئيس العصابة
طرَف بعينيه لثوان ، ارخى رأسه ثم رفعه مع ارتفاع صوت ضحكته ، اغمض عينيه مبتسما بسخرية وهو يعيد شعره للخلف
- اووه , فتاة متوحشة !
تجاهلته مُهسهسة بغيظ
دوى رنين الجرس و قد مكث يرن طويلا ، اكفهر هويف وهو يتجه نحو الباب
- لمَ لم يفتح احد ما ,اين الخدم ؟
اجابته ايلدا و هي تدنو اليهم بكتابها
- لابد انهم هم , كانو في اجازة
علّق و هو يهم بفتح الباب
- من المفترض ان يتلقو دروسا في الأدب ، لمَ يطرقو...
بتر جملته مبهوتا حين فتح الباب و رأى الخدم الخمسة تتقدمهم شابة بعينان واسعة مُلفتة وشعر اشقر تكتسي بنطالا ازرق و قميصا ابيض ، ما إن فتح الباب ركضت لتنتصب امام هويفلر وتأخذ بكفه الايمن لتصافحه هاتفة
- اووه هويف , مرحبا ايها الشقي لم نرى بعضنا منذ زمن !
لا... يا إلهي ! وضع يده على رأسه بأسى ، تعابيره كانت كافية لتشي بأن الأزعاج على وشك ان يدق طبوله على رأسه
عبست الفتاة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roro123.mam9.com
 
2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بهجة اليوم  :: الاقسْْـ* الاسلاميةْْــام :: الصْْــ* الاسـلاميةْْْْ ــور-
انتقل الى: