الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)

شاطر | 
 

 كومبليت ذا تشابتر تو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة بس صغيرة
مديرهـــ عامهـــ
مديرهـــ عامهـــ
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 22/04/2012

مُساهمةموضوع: كومبليت ذا تشابتر تو   الخميس مارس 10, 2016 4:12 am

سريره و لم يدري كيف زاوله شعور بالنعاس فانغمس تائها بين احلامه
..
- اوه !
تأوه بها ادولف حين خرج من سيارته و لمح شيئا ما لم يُنتبه له في الوقت اللازم ، سعَت بضع افكار بخلده ابتسم و هو يخطط لها ، التقط ذلك الشيء و ازدلف لمنزله مُهسهِساً
- ذلك مَدعاة للسخريةِ فعلاً , هويفلر ..!
..
كان يعبث بعينيه في غرفته علّه يجد ضالته ، اين وضعها ؟ ذلك متأخر جدا ، كان كالمحاصر في متاهة يبحث عن طوق النجاة ، تنهد و هو يهبط بعد ان سمع ما جَلَبت به باولا
- هيا اسرع هويف الغبيّ امي تنتظرك
تبا ، ياله من حظ سعيد في اعصب الاوقات ! ، توجه نحو غرفة ما حيث يقبع الجميع و امه التي وصلت قبيل عشر دقائق تتضمنهم ، فتح الباب و القى التحية على غير العادة ، ذلك فقط لأجل والدته التي كانت تبدو كما لو انها في العقد الثاني او الثالث , قد لا يصدق احد ان اصغر ابنائها في التاسعة عشر ! ، تقبل هويفلر ليختم قبلة على كف امه الايمن و يجلس بجانبها بلباقة ليسترسل في تجاذب اطراف الحديث معها بسعادة لم يحمل نفسه عناء إخفائها ، تغيره جذريا مع والدته ، و أن ذلك نادر من دونها يبدو حتى ان اللباقة ذاتها قد استغربته ! ، ذلك ما كان يدور بذهن باولا التي تحملق ساخرةً بهويفلر و الذي ما كان للآخر إلا انه أغضى عنها ، انتصبت " تسولار " << الوالدة >> منهيةً الحديث بنبرتها الجميلة التي تحمل شيئا من البحة و لم تكن مريضة او ما شابه ذلك انما نبرتها هكذا
- حسنا أنا سأذهب لأغفو قليلا فقد تعبت فعلا
جهُم هويفلر ، كان يريد ان يُطيل المكوث قليلا مع والدته لكن ما وقع في باله جعله يُجلي تلك النظرة بعيدا
..
- احمق ، اتعلم الموقف الذي وضعتني فيه بأخذك الباقة !
- أنا لم اخذها انت الذي لم أصدق انك نسيتها مع انك كنت حذرا كما لو أنك تحدد مستقبلك !
اجابه ادولف متهكما ! ، افرج هويفلر عن تنهيدة عميقة بطريقة ساخطة
- يالك من رديء ! تبا لعقلك الذي لا يحمل سوى الهراء
- انت محض شخص تسخر المواقف منه ، غبيّ يلقي مُخلّفات غبائه على الآخرين ! كيف سأعطيك اياها بعد ان لاحظتُها وقد وصلتُ لمنزلي
كانت سخريته اللاذعة لا تستفز مَن كَهويفلر الغير مبالي كثيرا والذي لم يعلق في حين ضم ادولف لحديثه
- ماذا سأفعل بالباقة هل اعيدها لك ؟
- أقترح أن تُزيّن بها شيب شعرك المُضحك يا عزيزي
- ألا ترى أننا اسهبنا في سخافتنا اليوم !
- انت تحب ذلك
- هذا ما اظنك عليه , الى اللقاء لستُ متفرغا مثلك
- قلت ذلك في نفسي كثيرا , هرمتَ مبكرا يا صاح ، على كلِ وداعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roro123.mam9.com
 
كومبليت ذا تشابتر تو
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بهجة اليوم  :: اقســـღالالعابღــــــــــــــــــــــام :: (الالعاب والالعــ الالكترونية**ــــــــــْْـــــــاب)-
انتقل الى: