الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)
( اْْهلا وْْسهلـاْْبكم في منتديات بهج^^ـة اليوــم نتمنى لكم اقامة سعيـدة وهــانئة تحياتي:اميرة بس صغيرة)

شاطر | 
 

 vkghj

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
اميرة بس صغيرة
مديرهـــ عامهـــ
مديرهـــ عامهـــ
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 22/04/2012

مُساهمةموضوع: vkghj   الجمعة فبراير 26, 2016 5:10 am

...
وقف بتفكير امام رهط من انواع الزهور المشكلة التي رصفت بذوق على الأرفف البيضاء , بينما كان ادولف منتصبا بجانبه شابكاً ذراعيه بسأم يبدو انه سيمكث طويلا ، لكن الأمر الذي استعجبه فعلا هو جدية هويف في انتقائه ، كان واضعا يده اسفل ذقنه , سائحاَ ببصره ، وقر مرت بضع ثوان و هو على نفس هيئته ، تنهد ادولف متلفظاَ
- ماذا تريد ان يكون ذلك بالضبط ؟
التفت نحوه مكفهرا بعدم فهم ، في حين الحق حديثه
- كيف تريد ان تكون باقة الورود التي تريد اهدائها لها ؟
عاد بناظريه قبالته بعد ان احاط علما بما يعنيه ادولف
- اريد شيئا جميلا لكن مختلف عن العادة
تمشى ادولف قليلا ثم اتجه يمينه و هو يمر من عند هويفلر والتقط باقة ورد بلون خمريّ مائل للزُهرة , و التي كانت مغريةَ بالفعل ، تمددت حدقة عيني هويفلر شيئا يسيرا لكنه ملحوظ ، ابتسم و هو يلتقطها من بين انامل ادولف ساخرا
- يفترضُ ان يكون الذي يمتلك شقيقتان هو من ينتقي شيئا كهذا !
اجابه ادولف قائلا
- هه لا تستهن بي فأنت تقف امام ذواق من الدرجة الاولى يا عزيزي , لكن الست َ مبكرا .. اعني لتشتريها الان ؟
رد و هو يرفع معصمه الايسر مترقبا ساعته
- أشتري في الوقت الذي اريده فحسب ، اعدني للمدرسة انها الثامنة
تنهد ادولف بيأس و هو يتجه معه حذو السيارة
.
.
انتهى اليوم الدراسي الذي كان طويلا جدا على هويف ، استقل سيارة اجرة عائدا لمنزل عائلته ، همّ بتجاوز الاسوار الحديدية لولا ان رأى فتاة مجهولة استنكر تحركاتها ، كانت مجانبة لبوابة المنزل يبدو عليها التوتر ، تارة تتقدم لكنها تعود للتراجع بعد ذلك ، بقي بمكانه يرقبها ، وضعت شيئا لم يلمحه اسفل عتبة الباب ثم همت ان تغادر بسرعة لكن هويفلر الذي تراءى امامها فجاة افزعها فوقعت لترى ماهية ذلك الشيء الذي كان امامها ، انتصبت وهي تعني الهرب لكنه امسكها ثم اخذ ذلك الشيء الذي وضعته ، لم يكن سوى رسالة تطلب المال ، نظر نحوها بخُيلاء ثم انحنى مستواها ، احتسى دماءها بعد ان غرز انيابه بقسوة في رقبتها ، مرت دقائق انخفض فيها انينها شيئا فشيئا و غارت عيناها ثم بكمت انفاسها ... تركها تهوي وهو يمسح فمه بظاهر كفه الايسر ثم نظر لها وهي ملقاةٌ مبتسما بحقارة
- ذلك سيريحكِ كثيرا
ازدلف لمنزله وتجاهل الفتاتان اللتان كانتا جالستان امامه في الصالة عارجاً الى غرفته ، اهجع نفسه على سريره و لم يدري كيف اتاه شعور بالنوم فانغمس بين احلامه ..


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roro123.mam9.com
اميرة بس صغيرة
مديرهـــ عامهـــ
مديرهـــ عامهـــ
avatar

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 22/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: vkghj   الجمعة فبراير 26, 2016 5:14 am

وقف مفكرا امام رهط من باقات الورود المتنوعة التي رصفت بذوف على الأرفف البيضاء ، ساحَ ببصره بينها بتركيز , بينما ينتصب ادولف جامِعاً ذراعيه بسَأم جليّ يبدو انه سيمكث طويلا على وجهه ، و الأمر الذي استعجبه فعلا أن هويفلر كان جاداً تماما في انتقائه ، كان واضعا يده اسفل ذقنه , سائحاَ ببصره ، وقر مرت بضع ثوان و هو على نفس هيئته ، تنهد ادولف متلفظاَ
- ماذا تريد ان يكون ذلك بالضبط ؟
التفت نحوه مكفهرا بعدم فهم ، في حين الحق حديثه
- كيف تريد ان تكون باقة الورود التي تريد اهدائها لها ؟
عاد بناظريه قبالته بعد ان احاط علما بما يعنيه ادولف
- اريد شيئا جميلا لكن مختلف عن العادة
تمشى ادولف قليلا ثم اتجه يمينه و هو يمر من عند هويفلر والتقط باقة ورد بلون خمريّ مائل للزُهرة , و التي كانت مغريةَ بالفعل ، تمددت حدقة عيني هويفلر شيئا يسيرا لكنه ملحوظ ، ابتسم و هو يلتقطها من بين انامل ادولف ساخرا
- يفترضُ ان يكون الذي يمتلك شقيقتان هو من ينتقي شيئا كهذا !
اجابه ادولف قائلا
- هه لا تستهن بي فأنت تقف امام ذواق من الدرجة الاولى يا عزيزي , لكن الست َ مبكرا .. اعني لتشتريها الان ؟
رد و هو يرفع معصمه الايسر مترقبا ساعته
- أشتري في الوقت الذي اريده فحسب ، اعدني للمدرسة انها الثامنة
تنهد ادولف بيأس و هو يتجه معه حذو السيارة
.
.
انتهى اليوم الدراسي الذي كان طويلا جدا على هويف ، استقل سيارة اجرة عائدا لمنزل عائلته ، همّ بتجاوز الاسوار الحديدية لولا ان رأى فتاة مجهولة استنكر تحركاتها ، كانت مجانبة لبوابة المنزل يبدو عليها التوتر ، تارة تتقدم لكنها تعود للتراجع بعد ذلك ، بقي بمكانه يرقبها ، وضعت شيئا لم يلمحه اسفل عتبة الباب ثم همت ان تغادر بسرعة لكن هويفلر الذي تراءى امامها فجاة افزعها فوقعت لترى ماهية ذلك الشيء الذي كان امامها ، انتصبت وهي تعني الهرب لكنه امسكها ثم اخذ ذلك الشيء الذي وضعته ، لم يكن سوى رسالة تطلب المال ، نظر نحوها بخُيلاء ثم انحنى مستواها ، احتسى دماءها بعد ان غرز انيابه بقسوة في رقبتها ، مرت دقائق انخفض فيها انينها شيئا فشيئا و غارت عيناها ثم بكمت انفاسها ... تركها تهوي وهو يمسح فمه بظاهر كفه الايسر ثم نظر لها وهي ملقاةٌ مبتسما بحقارة
- ذلك سيريحكِ كثيرا
ازدلف لمنزله وتجاهل الفتاتان اللتان كانتا جالستان امامه في الصالة عارجاً الى غرفته ، اهجع نفسه على سريره و لم يدري كيف اتاه شعور بالنوم فانغمس بين احلامه ..





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://roro123.mam9.com
 
vkghj
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بهجة اليوم  :: الاقسْْـ* الاسلاميةْْــام :: الصْْــ* الاسـلاميةْْْْ ــور-
انتقل الى: